الاسئلة و الأجوبة » ابن أبي الحديد » لماذا شرح نهج البلاغة؟


محمد سعيد / البحرين
السؤال: لماذا شرح نهج البلاغة؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا مصدق بأن إبن أبي الحديد ليس شيعيا. لكن سؤال بديهي يبدر في ذهني, وهو, لماذا سيتعرض لشرح كتب الشيعة؟ بل تعرض لنهج البلاغة الذي هو من أكبر الكتب أعتبارا من بعد القرآن الكريم لدى الشيعة؟
أنا أجد هذا غير منطقي جدا. فمثلا, من غير المعقول أن نجد شيخ من شيوخ الشيعة - أدام الله ظلهم - يؤلف كتاب (شرح صحيح البخاري) مثلا!
خصوصا بأنهم لا يعتدون لكتبنا ولا نعتد لكتبهم! فكونه تعرض لشرح نهج البلاغة, هذا يعتبر تنازلا كبير من جهتهم!
أنا في حيرة شديدة من هذا الأمر. بينوا لنا لو سمحتم.
هدانا الله بكم, وشكرا.
الجواب:

الأخ محمد سعيد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن ابن أبي الحديد كان من معتزلة بغداد، ومعتزلة بغداد لهم ميل الى عليّ (عليه السلام) بل يقرون بأفضليته وإن كانوا لا يعترفون بولايته والنص عليه بالإمامة وقد نشأ ابن ابي الحديد في المدائن التي كان جوها العام هو التشيع، ومن هنا نظم قصائده المعروفة بالعلويات السبع، فليس من الغريب أن يكون لنهج البلاغة منزلة في نفسه فهو كلام أمير المؤمنين عليه السلام سيد الفصحاء.

ثم لا ينكر أحد منزلة هذا الكتاب في دنيا البلاغة وأهميته وما يحويه من علوم وحكم ودروس حتى عد بعد كتاب الله القرآن الكريم، ولم يتفرد بهذا ابن أبي الحديد فقد عرف حق الكتاب غيره من أهل السنة بل من غير المسلمين حتى في وقتنا الحاضر.

ثم ان ابن أبي الحديد كان في زمن الوزير ابن العلقمي وهو مشهور بالتشيع وقد طلب منه ابن العلقمي شرح نهج البلاغة كما ذكر ذلك ابن أبي الحديد في مقدمة شرحه فقال:
وبعد ذلك فإن مراسم المولى الوزير الأعظم صاحب الصدر الكبير المعظم العالم العادل المظفر المنصور المجاهد المرابط مؤيد الدين عضد الاسلام سيد وزراء الشرق والغرب أبي طالب محمد بن احمد بن محمد العلقمي نصير امير المؤمنين اسبغ الله عليه من ملابس النعم اضفاها واحله من مرقب السعادة ومراتب السيادة اشرفها واعلاها لما شرفت عبد دولته وربيب نعمته بالاهتمام بشرح نهج البلاغة على صاحبه افضل الصلوات ولذكره اطيب التحيات بادر الى مبادرة من بعثه من قبل عزم ثم حمله امر جزم وشرع فيه بادي الرأي شروع مختصر... الخ (شرح نهج البلاغة 1/13)
ودمتم برعاية الله

Downloaded from aqaed.com